الإطلاع و التأكد من السجل العقاري و السندات الرسمية الخاصة بالعقار
من الضروري معرفة من هو مالك العقار و التأكد من عدم وجود أي رهن أو قيود على العقار

أولاً, من الضروري معرفة من هو مالك العقار و التأكد من عدم وجود أي رهن أو قيود على العقار.

خلال عملية البناء من المحتمل أن يقوم صاحب المشروع ببناء مشروعه على أرض شخص ثالث , هذه هي الطريقة التي تسير بها معظم عمليات البناء في العادة.

معظم العقود والإتفاقيات القائمة بين أصحاب الأراضي و أصحاب مشاريع البناء تقوم على الشكل التالي:

بعد البدء بأعمال البناء يتم البدء بأوراق حق التصرف بالأرض المباعة, ثم يقوم مالك الأرض بنقل ملكية العقارات المستقلة إلى الباني, وبالمقابل يقوم الباني بفرض رهن على الأرض كنوع من تقديم ضمان للبدء بعمليات البناء, و بالإستناد على العقد يقوم المالك بفك الرهان المفروض على أرض الباني عندما يبدأ الباني بعمليات البناء.

و هنالك أيضاً حالات أخرى نواجهها عادة و هي استخدام البُنّاء تأمينات البنوك و إلقاء عبء الرهن على البنك الذي يتولى هذه المهمة, لذا نقترح عليك الابتعاد عن هذه الأنواع من المشاريع.

وكما ذكرنا أعلاه من الممكن وجود رهان على العقار والذي يمكن الإطلاع عليه فقط في السجل الخاص بالعقار, و في حال عدم وجود أي رهن أو تقييد للعقار من الأفضل أن تقوم بالتاكد من الوضع المالي للشركة التي سوف تقوم بالبناء من أجل التأكد من إمكانيتها في البدء بالبناء.

في حال وجود رهن على العقار لصالح مالك الأرض فمن الضروري معرفة إذا كانت شركة البناء شركة كبيرة وموثوقة وبوضع مالي جيد جداً (هذا يعتمد على المستثمرين).

مقالات ذات صلة